الأخبار

الوسائل البديلة لفض منازعات الشغل موضوع ندوة علمية بالقطب الجامعي أيت ملول

عبدالسلام اوبلا القطب الجامعي ايت ملول :
الاربعاء 11 ماي 2022

# كلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية أيت ملول تشهد ندوة علمية وطنية حول موضوع ” الوسائل البديلة لفض المنازعات وأثرها على حفظ مصالح الطرف الضعيف في عقد الشغل” (مقاربات في ضوء الكتاب السادس من مدونة الشغل والقوانين ذات الصلة)

تم يومه الاربعاء 11 ماي 2022، بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أيت ملول بتنظيم من طرف ماستر قانون الأعمال وآليات تسوية المنازعات بشراكة مع المركز المغربي لنشر الوعي بالقانون مركز الدراسات و الابحاث القانونية و القضائية و الاجتماعية و مجموعة البحث قانون وأعمال للدراسات القانونية و القضائية وأيضا المركز الدولي للدراسات و التوعية القانونية تنظيم ندوة علمية وطنية تحت عنوان: الوسائل البديلة لفض النزاعات و أثرها على حفظ مصالح الطرف الضعيف في عقد الشغل .
وفي مستهل الندوة عرفت مجموعة من الكلمات الافتتاحية وعلى رأسها كلمة السيد عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أيت ملول الدكتور رحيم الطور الذي عبر عن سعادته وفخره وتثمينه لهذه الندوة وموضوعها المهم، كما عبر عن انفتاح الكلية على محيطها بما يخدم البحث العلمي، بعده جاءت كلمة ممثلي باقي الشركاء كما عرفت كلمة ترحيبية من طرف السيد منسق هذه الندوة الوطنية الدكتور خليل مرزوق الذي عبر عن فخره بهذا الحضور والتنظيم.
ثم انطلقت الندوة بتنصيب الجلسة العلمية الأولى للندوة والتي افتتحها الاستاذ محمد البوشواري استاذ التعليم العالي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكادير، ابن زهر ،ثم المداخلة الاولى الموسومة بعنوان “دور مفتش الشغل في حل منازعات الشغل” من طرف الدكتور أشرف جنوي أستاذ التعليم العالي بجامعة القاضي عياض،مراكش وبعدها المداخلة الثانية بعنوان “نظام التحكيم في نزاعات الشغل” وأخيرا المداخلة الثالثة بعنوان “النقابات العمالية ودورها في حل منازعات الشغل ومواكبة آثارها على الاجير و عقد العمل”.
و بعد ذلك ثم الشروع في أشغال الجلسة العلمية الثانية، برئاسة الدكتور محمد بن التاجر أستاذ التعليم العالي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أيت ملول ، وقد تم تقديم المداخلة الاولى من طرف الأستاذ عمر ادماغ المحامي بهيئة المحامين بأگادير كلميم و العيون والموسومة بعنوان “دور المحامي في حل منازاعات الشغل”، ثم المداخلة الثانية بعنوان “خصوصية الصلح في نزاعات الشغل” مقدمة من طرف السيد نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية انزكان الدكتور جمال شعيبي، و تلتها المداخلة الثالثة تحت عنوان “اللجنة الإقليمية للبحث و المصالحة و دورها في فض النزاعات” من إلقاء الدكتور الحبيب السرناني إطار متصرف بوزارة الداخلية ثم آخر مداخلة مشتركة من طرف طلبة ماستر قانون الأعمال وآليات تسوية المنازعات بعنوان ” الوساطة في نزاعات الشغل”.
وقد شهدت الندوة حضورا مكثفا من أساتذة باحثين و طلبة ومهنيين متخصصين في الموضوع

مما أضفى عليها صبغة تفاعلية، ونقاش مثمر بين السادة المتدخلين والحضور الكرام، وخلال أطوار المناقشات تمت الإشادة بالتنظيم المحكم من طرف الجهات المنظمة والذي ساهم في نجاحها على جميع المستويات التنظيمية و العلمية ليتم في الختام تكريم الفاعليات الحاضرة وكل من ساهم من قريب أو بعيد في انجاح هذه الندوة العلمية الوطنية .